انتقل الدولى السنغالي كاليدو كوليبالي رَسْمِيًٌّا الي صفـوف الهلال السعودي فى مدة الصفقات الصيفية الجارية، ليكون ثاني صفقات النادي الأزرق.

مدافـع تشيلسى الانجليزي الذى قضى مواسم طويلة بقميص نابولي الايطالي، كاليدو كوليبالي يطرق أبواب الهلال ودوري روشن السعودي.

وُلد كوليبالي بفرنسا فى العشرين مـن يونيو مـن عَامٌ 1991، حيـث سكمل غَدًا عامه الثانى والثلاثين، ويحمل اللاعب الجنسيتين الفرنسية والسنغالية.

كوليبالي لعب بقميص منتخـب فرنسا تحت 21 عَامًٌا، قبل ان يستقر على تمثيل المنتخـب السنغالي بدايةً مـن 2015، ويشارك مع أسود التيرانجا فى نسختي 2018 و 2022 مـن كاس العالم ويحمل شارة القيادة.

كوليبالي ولد فى فرتسا لأبوين سنغاليين، حيـث كان والده عاملاً فى مصنع نسيج بالسنغال، يكدح ويعمل 7 أيام فى الاسبوع دون الحصول على راحة مـن اجل تجميع المال ومن ثم القدرة على السفر الي فرنسا مـن اجل حياة افضل.

وروى مدافـع تشيلسى الانجليزي أنه كان شغوفًا بلعب كرة القـدم منذ الصغر، ولكنه كان يحزن مـن مشهد الأطفال حافيي الأقدام الذين يمارسون اللعبة دون أحذية.

وفي اليـوم الذى طلب فيه كاليدو مـن والدته شراء حذاء رياضى مـن المتجر، أبلغته الأم بصعوبة هذا الامر وأمرته بالذهاب للعب الكره حافيًا.

بالفعل لم يكذب كاليدو كوليبالي خبرًا، فانخرط سريعًا رفقة الأصدقاء الصغار فى لعب كرة القـدم حافيًا فى الشوارع والحقول، ومن هنا كانـت خطواته الأولى التى تحسس بها عالم المستديرة.

وهو فى الثامنة مـن عمره انضم كوليبالي لنادي سان دييه ثم انضم لصفوف ميتز فى فرنسا، قبل ان يطرق باب الاحتراف خارج البلاد بالانتقال لصفوف جنك البلجيكي فى 2012.

خطوة عملاقة لكاليدو كوليبالي باللعب لصفوف نابولي فى 2014 والاستمرار فى قيادة دفاع النادي الأزرق حتـى العام الماضي الذى انضم فيه لأزرق آخر هو تشيلسى بالدوري الانجليزي.